الإثنين 25/يناير/2021

خاوية

الحياة… مهما خططنا و بنينا أحلام فالحياة دائما ما تغير مسار كل شيء سواء شئنا أم أبينا، نتوق العيش في عالم لا نفهم منه الا قليلا… نفرح نحزن أيهم هذا حقا ؟
عرض علينا الكاتب في بادئ الأمر قصة بدر، ذلك الصبي المصاب بالتوحد و قص علينا كل ما يجول في أذهان الابوين من حزن و فرح عند اكتشافهما لموهبة ابنهما الخارقة و أخذنا بعيدا بتلك الأحداث المتتالية التي تحززنا تارة و ترسم البسمة على شفاهنا تارة اخرى الى ان انتهى الفصل الأول الذي كان تأثيره على الاحاسيس واضح جدا، شرعنا في الفصل الثاني و اذا بنا نجد المؤلف يروي لنا قصة حب من نوع اخر، قصة حب حنين و زياد .
حب كبر منذ السابعة من العمر و تربى مثلما يتربى الجنين في أحشاء أمه، كانت نهايته الحلال و تزوج زياد بحنين كما وعدها و وعد نفسه لكن… لكنها الحرب في سوريا … ما مصير كليهما ؟ ما مصير أهل سوريا و البلاد ككلها ؟…خرجنا من ذلك الفصل والدمع يغمر العين بلهفة لمعرفة ما النهاية و ما الذي تخبئه لنا الصفحات التالية؟
في الأخير بين لنا الكاتب العلاقة التي تربط قصة بدر و أبويه مع زياد و قصته مع الحرب …جو متوتر، نهاية غير متوقعة، احاسيس ملموسة، أحداث واقية… كل هذا في ( رواية خاوية).

أيمن العتوم

أيمن العتوم شاعر وروائي أردنيّ ولد في ( الأردن - جرش سوف 2 آذار 1972)، تلقّى تعليمه الثانوي في دولة الإمارات العربية المتحدة - إمارة عجمان والتحق بـجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ليتحصل على بكالوريوس الهندسة المدنية فيها عام 1997 وفي عام 1999 تخرّج في جامعة اليرموك بشهادة بكالوريوس لغة عربية، ثمّ التحق بالجامعة الأردنية ليُكمل مرحلة الدراسات العليا في اللغة العربية وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراة في اللغة العربية تخصص نَحو ولغة عامي 2004 و 2007، اشتُهر بروايته يا صاحبي السجن التي صدرت عام 2012 وتعبّر عن تجربة شخصيّة للكاتب في السجون الأردنية خلال عامَي 1996 و 1997 بكونه معتقلاً سياسياً. كما له دواوين شعريّة عديدة أحدثها ديوان " طيور القدس عام 2016 "

الإسم العربي: أيمن العتوم

اللغة: Arabic

النوع: رواية

الكاتب: أيمن العتوم

الحالة: مكتمل

عدد الصفحات: 385

سنة النشر : 2016

المشاهدات: 106

التصنيفات: أدب عالميرومانسينفسي


التفاعل
0
0
0
0
0
التقييم
لا يوجد تقييمات بعد
قم بتسجيل الدخول للتقييم
مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *